..::شباب اخر شقاوة::..

..::شباب اخر شقاوة شباب جامد وربنا هظبطك::..
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 لمن لم يعرف قيمه المرأه .........

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
غدي يوسف
..::اوعي السريع::..
..::اوعي السريع::..


انثى
عدد الرسائل : 4715
العمر : 36
الدولة / المحافظة : القاهره
تاريخ التسجيل : 06/03/2007

مُساهمةموضوع: لمن لم يعرف قيمه المرأه .........   السبت سبتمبر 08, 2007 6:34 pm

لمن لم يعرف قيمه المراه ......

الى كل من لا يعرف قيمة المرأه

لقد أهدت المراة إلى الحياة جواهر ثمينة من غالي الصفات، لا يعرف قيمتها
بعض الرجال إلاّ من رحم الله، لأن بعضهم لم يحسنوا قراءة عبقرية أنوثتها،
والتفكر في شموخها، ورسم كبريائها، لأنها لوحة أجمل من الفتنة، وأعذب
من الفكرة، فهي ينبوع لحنان نادر، أكبر من الوصف، وأغلى من المدح،
فهي عاصمة الخيال الجميل، في ميدان روعة الحياة.
والمراة دائما تجدها تبحث عن الأجمل، لأنها تعرف قدرها :



[ المرأة والحزن ]

للمراة مع الحزن صفحات ، وللحزن في حياة المرأة قواميس ومجلدات
، وأنظر إلى المراة كيف تمسك بأناملها ذاك القلم ، وكأنه سلاح لها ضد كل
حزن يجابهها ، لتقتل وحدتها ، وتعيش حزنها على أوراق الذكريات ، بصفحات
مضيئة عبر الزمن ، فهي تجيد صناعة الكلام بعناية ، وتختار الكلمات عن قصد ،
لتغرز حروفها في قلب كل حزن يجابهها ، لتتعمد قتله ولو .. للحظات ، مع سابق
الإصرار والترصد ، ليستقبلها الإبداع ، وليرحب بها الإمتاع ، فيتيه الشعر هائما في
فكرها ، لأنها أثبتت عبقريتها في بحوره ، واستوطنت قوافيه ، لتكسب جمهوره
، لتعيش أكثر من الشعر نفسه ، لأنها أصابت كبد المعاني بقلمها ، فقد أوجزت الأقوال
، لتصادقها كل الأفعال .


[ المرأة والحب ]

لا يعيش الحب بدون إمرأة ، لأن الحب يعرف المراة ، فهي رقيقة المشاعر
، جميلة الإحساس ، والحب هو أرق كلمة في دفتر الوجود ، وأغلى حرفين
في قاموس الحياة ، لأنه صلة روح بروح ، ورفقة قلب إلى قلب ، فالحب لا
يستغني أبدا عنها ، لأنها هي من أوجدته ، وهي من سحرته ، وهي من فتنته
، فهو يعرف أنه بدونها سيطرد من القلوب ، لأن قصور القلوب هي المرأة
، ولكم إنبهر هذا الحب من حكمتها ، ولكم خاف من غضبها ، ولكم تعجب
من صبرها ، لأنه قد أيقن بعد نظرها ، الذي ترجم له إخلاصها ، ليشهد ها هذا
الحب بوفائها ، لأن الحب هو قتيل العيون ، ولكن أي عيون .. إنها
عيون المرأة التاريخية الجمال ، والباسقة بالحنان ، لغتها الدموع ، وسحرها
الصمت ، ونظرتها هي الإبداع .


[المرأة والوفاء ]

للمراة مع الوفاء حديث طويل الأيام ، وللوفاء مع المرأة منزل يتجدد في كل يوم
، لأن المرأة أدهشت الوفاء بمعانيها الفائقة ، فقد رآها الوفاء كصورة خلاّبة ،
تفرد بها الزمان على أبجديته ، فالمرأة تفوقت بوفائها لثراء تجربتها ، ولقوة موهبتها
، ولصدق محبتها ، وصحة قلبها ، وجلال رثائها ، وانظر إلى القلم كيف تمسكه أناملها
لتعزغ أنشودة وفائها على نهر أوراق الخريف الماضي ، والذي تتساقط أوراقه على ميادين
الثقافة في كل بحر ، وفي كل مكان.



[المرأة والصمت ]

للصمت مع المرأة حكايات ، هي بطلة للروايات ، تجعلك حائرا في طبعها ،
في الوقت الذي تجبرك على إحترام صمتها ، تمر من حولها أزمات طاحنة ..
وتجدها صامته ، وتأتي عليها الكرب الساحقة .. وتجدها صامتة ، وتزورها
كل يوم البلايا الماحقة .. وتجدها صامتة .
حيرت الزمن ، وأسرت الدهر ، وكأنك تسمع صمتها ..
، لأن قلبها دائما يغادر في جوانح الأيام ، فهي تقرأ الحياة بمعناها ، من بدايتها
إلى أقصاها ، فروحها تنصهر بمعاناتها ، وتذوب أحشائها لمأساتها ، أن قضيتها
الدموع ، ولغتها الخالدة .. الصمت ، لأنها تعرف أن الحياة دائما تضيق
بأعدائها ، لتشاهد حياتها وكأنها لوحة حزينة ، لا ينفعها كلام ، ولا يبكيها فؤاد ،
ولكن هذه المرأة تعرف أنها قد حفرت عنفوانها في ذاكرة الأجيال ، ونقشت
كبريائها في ضمائر البشر .


[ المرأة والجمال ]

الجمال مخلوق من المرأة ، لأنه هائم في شخصيتها ، متوقد لصنفها ،
منبهر لصفاتها ، لقد وجد هذا الجمال ضالته في المرأة ، وكأنها في يده كقطعة
من الشهد ، مثل زلال بارد من معين صافي ، فيقلبها تقلب الدرة في اليد ، والفكرة
في القلب ، لأنها خاطرة رائعة قد سكنت وتربعت على عرش الجمال ، فقد تأملها
هذا الجمال، فوجدها ساحرة زمانه ، وفاتنة لوحاته ، وآسرة لريشته ، فقد سافر الجمال
مع المرأة ، فاكتشف في رفقتها أنها مبدعة في عالمه ، ممتعة في بحوره ، تبحث عنه
ولا تنساه ، وإذا غاب عنها سألت عنه ، فاندهش هذا الجمال لوفائها ، ليقولها كلمة تدل
على هزيمته ، وشهادة تستحق صراحته ، وتسحق هندامه ، حينما قال : المرأة ..
أجمل من الجمال نفسه ، لأنه علم وعرف أن المرأة محلقة في سماء الإمتاع ، تنشد الإبداع
في كل مجال ، ليقوم الجمال ويعطي المرأة قيادته ، فتأخذ لجام خيله ، لتسابق الزمن ، باحثة
عن الأجمل .
نعم هكذا سحر المرأة في طبيعتها وأنوثتها ، وألهبت أشوق في تتبع غرامها ، لأنها إمرأة فوق
الحروف ، وأغلى من الكلمات ، فهي ناصعة البيان ، عالمة بفنون الإنسان ، تعرف طباع الحرمان
، وتتذوق عسل العنفوان .


[ المرأة والحياة ]

المرأة هي قصيدة الحياة ، ومدرستها الخالدة ، لا تعرف الحياة إلاّ بحياتها
، لأن المرأة هي طعمها الشاهد ، وعسلها الباقي ، فالحياة تعرف المرأة جيدا ،
لأنها زميلتها في مدرستها ، وتلميذتها في كتابها ، وقلمها في كتاباتها .
برعت المرأة في منهج الحياة ، لتكون مكانتها قوية لامعة ، وحسنها فياض قوي الأسر
، لأن براعتها تمكن في إستهلالها ، وإشراقة عنوانها ، وكأنها على هامة الحياة تاجا مرصعا
بالذهب والأرجوان ، لتحطم أعداء الجمال من محيط الحياة إلى خليجها ، لأنها تنسف أقاويلهم
، وتقتل أفعالهم ، فسلاحهم الكلام الكاذب ، والفعل الدنيء ، وسلاحها هو الضعف ، نعم ضعفها
الذي أدهش علماء النفس ، وأساتذة علم الإنسان ، لأنها تحاربهم بضعفها ، لترحب الحياة
بإنتصاراتها على ميادين الأرض الواسعة ، لأنها مدرسة الأجيال ، وعلم من أعلام الحياة
، يرفرف على هامة الدهر .الأم مدرسة إذا أعددتها .... أعددت شعبا طيب الأعراقي .



[ المرأة والتفوق ]

تفوقت المرأة في كل أطوار الحياة ، فلا نسمع بيت شعر إلاّ والمرأة عنصر أساسي
في بيته ، ولا نعرف مجالا من مجالات الحياة إلاّ والمرأة تقف على عنوان المجالات
الرائعة ، والأعمال النافعة ، لأنها موهوبة بالفطرة ، فرضت أنوثتها على الزمن ،
لتسمع لها أذن الدهر ، حتى الأعمى الذي لا يبصر ، قد سحره قوة ذيوعها ، ومساحة
لموعها ، فهو قد أنصت لإبداعها ، واستمع لإمتاعها ، فالأيام تبحث عن تفوقها ، والسنين
تفيض شعرا لمحبتها ، وعلو رفعتها ، فقد خطفت الأضواء ، ببراقة سريرتها ، ومطلع
أحاديثها ، لأنها عنوان النجاح لكل عظيم من عظماء هذه الحياة ، وقديما قالوا :
وراء كل رجل عظيم إمرأة ، شهادة من الزمن ، وبرقية شكر من الدهر ، ورسالة
تودد وتلطف من كل إنسان يبحث عن النجاح ، لأن النجاح هو المراة نفسها ، فلتفوقها
ذيوع ، ولموهبتها سطوع ، ولعبقريتها نبوغ .


[ المرأة والدموع ]

الدموع لغة المرأة ، تطرق سمع الإنسان ، لتصل إلى القلب ، لأنها تختار
دموعها بعناية فائقة ، وترحل مع همتها محلقة مسافرة ، فتبدأ دموعها ضعيفة ،
إلى أن تحتفل برشاقة عيونها ، وحلاوة رموشها ، لأن دموعها ساحرة .. شاردة ..
سائرة على ديوان الزمان .
تعاتبنا بتفجع ، وتحاكينا بتوجع ، وكأنها تتقطر عسلا ، أو شهدا مصفى ، تعاند بكلمة
، وتصافح بدمعة ، وترضى ببسمة ، وتغازلك بحكمة ، ألا وهي حكمة الدموع ..
فأي قلب ساكن بين جوانحها ،
فالمراة تمزج الحب مع الحكمة ، لأن ألفاظها سهلة على اللسان ، راقية في منزل الفكر
، ترعى الوداد ، وتبكي بكاء الأبطال ، فدموعها حارة ، وعواطفها مؤلمة ، ونكسة بالها
عظيمة ، فمعاناتها تحترق ، وآلامها تلتهب ، ونياط قلبها تتقطع ، تريد قلبا تبث إليه لهيب
صدرها ، ونار وجدانها ، فنفسها تذوب مع أول قطرة لدموعها ، فتطير إلى مرتبة الكمال
ـ لأن الحسن يعشق دموعها .



[المرأة والاخلاق ]

عبقرية المراة تكمن في أخلاقها ، لأن للأخلاق في حياة المرأة صفحات ،
وللمراة مع الأخلاق أخوة نادرة ، وزمالة سائرة .
فالمراة خبيرة بالأخلاق ، بصيرة بمذاهبها ، مبحرة في حقائقها ، لأنها لا تعرف
خيانة الضمير ، بل كل همها هي ظاهر الاخلاق كيف تعم في ساحات الأرض كلها ....
فهي تكتم أخلاقها في داخلها ، لكي تقذفها إلى قلوب البشر فتأسرهم ، وترميها إلى
عقولهم فتسلبهم ، فهمها نشر الأخلاق الفاضلة في قلوب البشر ، لكي يعم الخلق
الحسن في أطراف زمانها ، وأركان دهرها ، لأنها أعرف البشر بمعانيها ، فعواطفها
تجاه أخلاق البشر مكبوتة ، فكأنها تريد من قلبها أن يغادر بعيدا عنها ، لكي ينشر الخلق
الحسن في مساحة أكبر من ميدانها .



في الختـــــــــــــــام

لم تكتب هذه الحروف لتلك المرأة التي تتزين لتعطر هندامها ، لتلبس فتنتها ،
فتتجول في باحات الأسواق ، بحثا عن شاب جذاب ، وعاشق كذاب .
.
لم تكتب هذه الحروف للمرأة التي ترفع صوتها على والديها ، ولا تحترم عائلتها
، لأنها لم تحترم نفسها ، فكيف تحترم غيرها .
.
لم تكتب هذه الحروف للمراة التي تبحث عن إثبات نفسها على حساب غيرها
، لتقتل كبريائهم انتقاما لنقص في نفسها لتكمله بأية طريقة .
لم تكتب هذه الحروف للمرأة التي أحرقت عبائتها ، لتلبس زيف الحضارات
المتقدمة ، وتتجمّل بزخارف معتقدات موهومة .
إن هذه الحروف كتبتها لتلك المرأة المعتزة بدينها ، المحتشمة في لبسها
، والفاتنة بفكرها ، والشامخة بقلمها ، تلك المرأة التي لا ترضى بالعبودية مهما
كانت ، لأنها ليست صريعة الشبهات ، ولا أسيرة الشهوات ، مميزة بنفسها، متميزة
عن غيرها، فهي لا تعرف المصاعب ، لأنها تعرف إدراك المقاصد ، نادرة المثال
، ليست نسخة مكررة ، من باقات الأسواق ، وليست عملة مزيفة من هاويات القلوب ،
لها طموح يحطم الوجود ، ولها روح تأسر كل موجود ، تلك هي رائعة الوجود في هذه الحياة
، وحفظ الله صديقنا الجمال حينما قال : المرأة أجمل من الجمال نفسه ، نعم هذه هي المرأة
، شموخ بجموح ، وكبرياء بإعتلاء ، وعنفوان ثمين .. ثمين



(منقووووووووول)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
امير الر
زائر
avatar


مُساهمةموضوع: رد: لمن لم يعرف قيمه المرأه .........   السبت سبتمبر 08, 2007 7:28 pm

scratch
يعني ملايكه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
KRKR22
..::لثه زوغير::..
..::لثه زوغير::..


ذكر
عدد الرسائل : 31
العمر : 28
الدولة / المحافظة : مصرالقاهره
تاريخ التسجيل : 27/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: لمن لم يعرف قيمه المرأه .........   الأحد سبتمبر 09, 2007 3:47 am

الموضوع جامد جدا
وانا معاكى ان المراه لها وجود هام فى الحياه
ولكن معظم الرجال والطبع الشرقى غالب وانت اكيد عارفه كده
بس بجد ان المراه وصلت الى مكانه عيظميه (بالنسبه للمراه المصريه)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
غدي يوسف
..::اوعي السريع::..
..::اوعي السريع::..


انثى
عدد الرسائل : 4715
العمر : 36
الدولة / المحافظة : القاهره
تاريخ التسجيل : 06/03/2007

مُساهمةموضوع: رد: لمن لم يعرف قيمه المرأه .........   الإثنين سبتمبر 10, 2007 1:26 am

ههههههههههههههههههه مافيش حد ملاك ياايمن
واهلا بيك يارومانسي نورت الموضوع
وميرسي ليك ياكركر علي ردك الجامد الجميل ده
والحمدلله ان الموضوع عجبك
وميرسي ليكوو كتير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
زائر
زائر
avatar


مُساهمةموضوع: رد: لمن لم يعرف قيمه المرأه .........   الإثنين سبتمبر 10, 2007 3:31 am

مين فى الدنيا
ميعرفش مكانة المراة
كفاية ان الاسلام محترمها اوووى
و كان ليها حقوق كتيرة
كمان المراة ليه دور كبي اوى اوى اوى
فى نهضة المجتمع
كمان كان ليها دور عظيم
فى رفعة الاسلام
افتكروا الشهيدات المسلمات ايام الرسول و بعده على مدار التاريخ
................
طبعن محدش يقدر المراة و قيمتها
فى الوجود
ده ربنا خلق حواء من ضرع يعنى من الغشاء اللى بيحمى القلب
يعنى المراة هلى الحامى و الواقى و الحنااان كله
.................................................................
على العموم تسلمى ايديكى يا غدى
على الموضوع الجميل ده
و الى المزيد دايمن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
saso
..::زبون كينج::..
..::زبون كينج::..
avatar

انثى
عدد الرسائل : 501
العمر : 29
تاريخ التسجيل : 06/02/2007

مُساهمةموضوع: رد: لمن لم يعرف قيمه المرأه .........   الإثنين سبتمبر 10, 2007 1:22 pm

الله يا غدى موضوع اكتر من الرائع بجد
وانا بصراحة عجبنى اوى رد معتز
بجد ردوا هايل اوى
وميرسى ليكى يا غدى يا قمر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
زائر
زائر
avatar


مُساهمةموضوع: رد: لمن لم يعرف قيمه المرأه .........   الإثنين سبتمبر 10, 2007 4:29 pm

شكرااااااااااااا
يا ساسو
على الاطراء الجميل ده
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عمر المصري
مشرف قسم الألبومات والأغانى
مشرف قسم الألبومات والأغانى


ذكر
عدد الرسائل : 181
العمر : 29
الدولة / المحافظة : مصر/القاهرة
تاريخ التسجيل : 28/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: لمن لم يعرف قيمه المرأه .........   الإثنين سبتمبر 10, 2007 9:25 pm

شــكرا ليكى يا غدى علي الموضوع الهايل والجامد ده
طبعا محدش يقدر ينسي قيمة المراة وقدرتها فى المجتمع
وبعدين المراة نصف المجتمع ولو جيتى للحق المراة من غير راجــــــــــــــــل مش هاتقدر تعمل اي حاجة
وهــــــــــــــــــايل الموضوع الجامد ده يا غدى وربنا يكملك بعقلك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
امير الر
زائر
avatar


مُساهمةموضوع: رد: لمن لم يعرف قيمه المرأه .........   الإثنين سبتمبر 10, 2007 9:33 pm

هو موضوع جميل والله تسلم ايديكي
بس يعني لو كان علي الولاد

هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
ال بنات ال
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عمر المصري
مشرف قسم الألبومات والأغانى
مشرف قسم الألبومات والأغانى


ذكر
عدد الرسائل : 181
العمر : 29
الدولة / المحافظة : مصر/القاهرة
تاريخ التسجيل : 28/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: لمن لم يعرف قيمه المرأه .........   الإثنين سبتمبر 10, 2007 10:33 pm

احترام لقيمة المراة اقرو معى هذا الموضوع
المرأة بين صيانه الاسلام و عبث اللئام




الحمد لله رب العالمين الحمد لله الذي خلق فسوي و الذي قدر فهدى و الذي أمرهُ الأمر و أصلي و أسلم علي اشرف المرسلين و حبيب رب العالمين سيدنا محمد صلي الله عليه و سلم أما بعد معاشر المسلمين ان البشرية لم تعرف في حياتها ديناً او حضارةً عَنِيت بالمرأة أتم عناية و أجمل رعاية من الإسلام و لقد اهتم الاسلام بالمرأة اكمل اهتمام تحدث عنها و اكد مكانتها و عظًّم منزلتها جعلها مرفوعة الرأس عاليه المكانه تتمتع بجميع حقوقها كالرجال تماماً نظر إليها علي انها شقيقة الرجل خلقا من اصل واحد ليسعد كلٌ بالأخر و يأنس به في الحياة فقال رسول الله صلي الله عليه و سلم " انما النساء شقائق الرجال" و نحن في هذة الايام بل منذ حين نسمع اصواتاً تنادي بدعوات مختلفة فتارة يقولون المساواة بين الرجل و المرأة و تارة يدعونها للخروج من حجابها ساخرة عاريه تحت مسمي التحرر و تحت مسمي التقدم ثم نُقله آخري أباحة الاختلاط بين الجنسيين بنين و بنات فهذا هو التقدم و تلك هي الحضارة لقد اقلق اعداء الاسلام توجيهات الإسلام السامية لصيانه المرأة وقض مضاجعهم ما اولاه لها من رعاية فالمرأة في تعاليم الإسلام كالرجل في المطالبه بالتعاليم الشرعية و التكاليف و قال تعالي " وَمَنْ يَعْمَلْ مِنَ الصَّالِحَاتِ مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَأُولَئِكَ يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ وَلَا يُظْلَمُونَ نَقِيرًا " النساء 124

و هي كالرجل في حمل الامانة و عمارة الارض و في مجال الشئون كلها إلا انه اقتضت الضرورة البشرية و الطبيعية التفريق بينهما قال تعالي " وَمَا خَلَقَ الذَّكَرَ وَالْأُنْثَى * إِنَّ سَعْيَكُمْ لَشَتَّى " الليل 3-4

و لقد شرع الاسلام سنن الفطرة للرجال و النساء و معني سنن الفطرة اي فطرها الله و شرعها و فيها صلاح للإنسان و تطهير و تنقيه له من أي أثار ضارة و اذا كانوا قديماً يقولون الشئ إن زاد عن حدهِ إنقلب ضدهِ فالرجل بطبيعته يهفو الي المرأة و هي كذالك إلا ان الله شرع الزواج ليتم اللقاء الشرعي فهناك دوافع فطرية في الانسان الاكل و الشرب و النوم و الشهوة و الاخراج فكان لزاماً من ضبط و تعديل العنصر الرابع إلا و هو الشهوة فالزواج في المجتمعات الشرقيه و العربية الآن ارتفعت تكاليفه و مع غلاء الاسعار ارتفع سن الزواج عند الرجال و النساء فمن كان يتزوج في سن العشرين من الرجال يتزوج في سن الثلاثين و من كانت تتزوج في سن الثامنة عشر ارتفع سنها إلي الثامنه و العشرين مع وجود المغريات من إختلاط بين الجنسين و غناء و وسائل إثارة تدعو كلا الجنسين ان تتحرك فيه الشهوة ليل نهار فكان في الاسلام جوانب عديدة لعلاج مثل هذة الأمور و لكن هذة الأمور منها الختان و هو من سنن الفطرة و هو شريعة إسلامية و ليس عادة جاهلية بل جاء الاسلام فوجد عند العرب الختان معروف في جزيرة العرب و كان العربي يختن بناته و هذا تقوم به مرأة تسمي الخافضة و وظيفتها ليس إستئصال هذا الجزء تماماً بل المراد ان نصل به الي درجه الاعتدال أليس الاكثار من النافع ضار فلو ظل هذا الجزء اعلي فرج المرأة موجود مع غزارته لأدي بها إلي الغلمة و معناها انها تشتهي الرجال و من غير ضبط للنفس و هذا يؤدي إلي الوقوع في الخطيئة و الفواحش و بسبب عدم السيطرة علي هذا الجانب عندها فيفسد المجتمع و تختلط الانساب و تهتك الأعراض لقد كان العربي يسب الرجل العربي فيعيرة فيقول له يا ابن القلفاء اي التي لم تختن فكان عدم الختان سُبه عندهم لا يقع فيه إلا البغايا و اصحاب الرايات الحمر و من العجيب انك تسمع هؤلاء يقولون او يقلن إن بنات النبي صلي الله عليه و سلم لم يختن و هذا كذب و افتراء علي بنات رسول الله صلي الله عليه و سلم .

بل ان النبي صلي الله عليه و سلم تزوج و سنه 25 عاماً و ظل مع أمنا خديجه و انجب قبل الرساله بناته الأربع و ما كان هناك تكاليف بالختان بل سرن مع فعل العرب و لكن بعد الاسلام شُرِعَ للأمه سنن الفطرة فعن عائشة رضي الله عنها قالت قال رسول الله صلي الله عليه وسلم " إذا قعد بين شعبها الأربع ثم مس الختان الختان وجب الغسل " و الحديث صحيح رواه أحمد و مسلم و الترمذي و صححه و قال" و لحظة إذا جاوز الختان الختان وجب الغسل " و الحديث يدل علي ان الختان عند الرجل و المرأة.

و حديث ابي هريرة رضي الله عنه ان رسول الله صلي الله عليه و سلم قال " خمسٌ من الفطرة الإستحداد و الختان و قص الشارب و نتف الابط و تقليم الاظافر" رواه البخاري و مسلم ابو داود و الترمذي حديث حسن اما حديثهم عن أم عطية الأنصارية فهو حديث حسن لذاته بتصحيح الشيخ مصطفي العدوي و فيه حين التقي رسول الله صلي الله عليه و سلم مع أم عطية يسألها بأدب محمدي يا أم عطية أما زلت تعملين عملك الذي تعملين قالت بلي يا رسول الله فقال ناصحاً لا ناهياً و لا محرماً للفعل بل ان جمهور العلماء علي ان الختان واجب و لم يقولوا بدعه او حرام.

بل ان الشافعي قال هو واجب في حق الرجال و النساء و عند الامام أحمد واجب في حق الرجال و سنه في حق النساء و مكرمة و عند الاحناف سنه في حق الرجال و النساء و لو اجمع أهلُ محله علي تركه يقاتلون فهو شعيرة إسلامية و عند الساده المالكيه سنه في حق الرجال و مندوب في حق النساء فهل أئمه الفقه الأربعه لم يعلموا ما علمة رجال هذا العصر ياليت ان هؤلاء هم الفقهاء العلماء بل ان هؤلاء الذين يتصورون و يتوهمون ظلم المجتمع لهم و نحن نعرفهم.

و ماذا يريدون بالمرأه فالمرأه عند هؤلاء هي المتحررة من شئون منزلها و تربيةاولادها هي الراكضة اللاهسه خلف لقمة العيش و الكسب المادي ارادوا ان يخرجوها من رسالتها تارة باسم الحرية و تارة باسم الرقي حتي يتفسخ المجتمع .

أخذوا يرددون دعوات تنبسق من مقايس فاسدة تزين الشرور تحت مصطلحات براقه و للاسف الشديد نجد ممن ينتمون إلي حقل الدين و ينتسب إلي العلم من يلهج بهذة الدعوات لا لختان الإناث لا للحجاب نقرأ منهم و نسمع ما تفرزه اقلامُهم فهم يمقتون الإسلام ة تعاليمه فلابد عندهم تقيد شعائر الإسلام بالصلاة و الصيام و الزكاه و لا تخرج من المسجد بل يريدون فصل الدين عن الحياة و لكن نحن نسوق حديث أم عطية و حسن لذاته فقال رسول الله صلي الله عليه و سلم لها " امازلتِ تعملين عملك الذي تعملين قالت بلي يا رسول الله فقال لها أشمي و لا تُنهكي فإنه انضر لوجهها و أطيب لها عند زوجها " فالإسلام ما جار علي حق المرأة في الاستمتاع باللقاء مع الزوج او دعي إلي إستئصال مركز الاحساس عندها باللقاء الشرعي بل يريد الضبط و التعديل و ما أثير في هذة الايام علي صفحات الجرائد عن الفتاة التي ماتت في قرية بالقرب من مركز مغاغة بمحافظة المنيا بسبب الختان نقول ان هذا الادعاء غير صحيح بل ان مدرساً ثانوياً في قرية بجوار هذة القرية أعرفه شخصياً اخبرني أن الفتاة لم تتأثر بالختان بل كانت الوفاه بسبب جرعة زائده من دكتور التخدير أي بسبب زياده البنج و ليس بسبب الختان فلماذا هذة المغالطات بل هذا دأب إعراء الاسلام المحاربة لكل ما يدعو إلي عودة المرأة لمكانتها الطبيعية في المجتمع المسلم فهي أم و أخت و بنت و عمة و خالة و كلهن عندنا احب إلينا من انفسنا فلماذا هذا الإفتراء علي دين الله و التهجم علي حرمات الاسلام و القول بغير علم هذا ما اردنا توضيحة للمسلمين و أنا اقول لكل مسلم ان دين الله سيظهر مهما علت اصوات أهل الباطل فإن الله تعالي قال " الْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ " الاعراف 128

و السلام عليكم ورحمة الله و بركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
غدي يوسف
..::اوعي السريع::..
..::اوعي السريع::..


انثى
عدد الرسائل : 4715
العمر : 36
الدولة / المحافظة : القاهره
تاريخ التسجيل : 06/03/2007

مُساهمةموضوع: رد: لمن لم يعرف قيمه المرأه .........   الخميس سبتمبر 13, 2007 4:03 pm

الله يااهلاوي ميرسي لتعليقك الجميل جدااا ده

وميرسي ليكي ياساسوووو ومنورة ياقمر



ههههههههههه يارب ياsv88 يارب
يارب يكملنا كلنا بعقلنا
وميرسي لاحلي تعليق



واخيرا ال ال
هاجيبلك ياايمن قريب عن قيمه الرجل
المراه والرجل وجهان لعمله واحده فاكيد لو لاقيت عن قيمه المراه
هلاقي عن قيمه الرجل
وميرسي ليك كتتتير



موضوعك هاااااااااااايل ياsv88
بجد امتعني جداااااا
افادك الله
وميرسي ليك كتير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
لمن لم يعرف قيمه المرأه .........
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
..::شباب اخر شقاوة::.. :: ..:: شباب x شباب ::.. :: ..::للبنات فقط::..-
انتقل الى: